أ. ف. ب (رانغون)
أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم (الخميس) أن 6700 من أفراد الروهينغا على الأقل، بينهم 730 طفلا تقل أعمارهم عن خمس سنوات، قتلوا خلال الشهر الأول من الحملة العسكرية في غرب بورما بين 25 أغسطس و25 سبتمبر الماضيين.

وقالت المنظمة إن «6700 من أفراد الروهنيغا وفق أكثر التقديرات تحفظا قتلوا بما في ذلك 730 طفلا تقل أعمارهم عن خمس سنوات. عدد الوفيات يساء تقديره على ما يبدو»، موضحة أنها تحدثت إلى لاجئين في بنغلاديش التي فر إليها أكثر من 640 ألفا من الروهينغا منذ نهاية أغسطس هربا من حملة «التطهير العرقي».