«عكاظ» (المدينة المنورة)
أرجعت خدمات المياه في منطقة المدينة المنورة العطش الذي أنهك سكان مخططي «السلام» و«طيبة» إلى عدم اكتمال الشبكة، واعدة بتزويد السكان بالماء فور الانتهاء من الأعمال اللازمة لتوفير الضخ.

ونفت المياه تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان (المدينة: العطش ينهك السلام وطيبة منذ 10 أعوام) في (9/‏2/‏1439)، وجود تلاعب في أسعار الصهاريج، مبينة أنه يوجد لدى الإدارة العامة لخدمات المياه، أشياب عدة موزعة في المدينة المنورة وبأسعار ثابتة، مبينة أنه بإمكان العميل في الفترة الحالية إجراء عقد مع قسم الأشياب في الإدارة لإيصال الصهاريج للعقار حسب الحاجة دون الرجوع للإدارة أو زيارة الشيب.

وأعلنت تشكيل لجنة من قبل الإدارة والجهات ذات العلاقة لتحديد أسعار الصهاريج الخاصة (الأهلية)، مؤكدة متابعة المخالفات التي ترتكبها خارج حدود الأشياب التابعة لإدارة من قبل الجهات المختصة (الأمانة، وإدارة المرور) لتلقي البلاغات حال حدوث أي مخالفات واتخاذ الاجراءات النظامية وفق آلية تنظيم التعامل مع الصهاريج الخاصة، والمعتمدة من قبل إمارة منطقة المدينة المنورة.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى سكان مخططي السلام وطيبة من حالة العطش التي انهكتهم منذ ما يزيد على 10 سنوات، مشيرين إلى أنهم وقعوا ضحايا لتلاعب الأسعار من أصحاب الصهاريج الخاصة.