«عكاظ» (القاهرة)
بتهمة التحريض على الفسق والفجور في فيديو كليب «عندي ظروف»، ستقضي المغنية شيما عامين كاملين في عنابر السجون المصرية، لتنضم إلى قائمة الفنانات المتهمات بأفعال خادشة تثير الغرائز، بعد ثبوت إدانتها من محكمة مصرية قضت بتغريمها أيضاً (10 آلاف جنيه) مع الشغل والنفاذ، وأدانت غيابيا مخرج الأغنية حسام السيد الذي ما يزال هاربا وتجري ملاحقته، ونال الحكم نفسه عن الفيديو كليب الذي انتشر منذ مدة قصيرة، وكانت شيما قد دافعت عن نفسها عقب القبض عليها بقولها إن «مخرج العمل أغراها بالشهرة وهي لم تقصد التحريض على الفجور من خلال الفيديو»، واعتذرت شيما للذين شاهدوا الفيديو كليب ورأوا أنه يحتوي على «مناظر غير لائقة»، وقالت: «لم أكن أتخيل أن كل هذا سيحدث وبأنني سأتعرض لمثل هذا الهجوم القوي من الجميع».