«عكاظ» (واشنطن)
نسبت بلومبيرغ إلى 3 مصادر مطلعة أمس قولها إن إدارة الرئيس دونالد ترمب قد تسمح للسعودية بتخصيب اليورانيوم، في نطاق صفقة لتشجيع المملكة على درس عطاءات تقدمت بها شركة ويستنغهاوس إليكتريك وشركات أمريكية أخرى لبناء مفاعلات نووية سعودية. وأكد مصدران أن الموضوع تطرقت له محادثات وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري خلال زيارته للسعودية خلال الشهر الجاري. وأضافت بلومبيرغ أن مسؤولين كبيريْن في الإدارة الأمريكية أبلغاها أن اجتماعاً عقد في البيت الأبيض أمس لوضع تفاصيل اتفاق أمريكي سعودي للتعاون النووي. ونقلت عن المتحدثة باسم ويستنغهاوس سارة كاسيلا قولها إن الشركة سعيدة بأن السعودية قررت الاهتمام بالطاقة النووية، وستزود المملكة بالمعلومات التي طلبتها بهذا الشأن.