أ ف ب (مونتغومري)

حقق الديموقراطي دوغ جونز الثلاثاء فوزا مفاجئا على منافسه الجمهوري روي مور في انتخابات ولاية ألاباما لمجلس الشيوخ، والتي شهدت منافسة حامية وفشلا لمرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في تجاوز اتهامات ضده بالتحرش الجنسي.

يشكل هذا الانتصار الديموقراطي في أكثر الجولات الانتخابية حدة في العام 2017 في الولايات المتحدة وفي ولاية محافظة في عمق الجنوب الأمريكي ضربة قاسية للرئيس الذي أعطى كامل دعمه للجمهوري مور بعد تردد في البداية بالرغم من الفضائح الجنسية التي لاحقته.

ومع فرز 100% من المراكز الانتخابية في ألاباما، حصد المدعي العام السابق جونز 49,9% من الأصوات مقابل 48,4% لمور، أي بفارق بأكثر من 20 الف صوت.

لكن مور رفض الإقرار بالهزيمة وقال أمام مؤيديه في مونتغومري "عندما تكون النتيجة متقاربة إلى هذا الحد لا ينتهي الأمر"، مضيفا "علينا انتظار إشارة من الله".

إلا أن وسائل الإعلام الأمريكية أكدت فوزه كما أن ترمب نفسه هنأ جونز في تغريدة.

وكتب جونز على تويتر "شكرا ألاباما" بعد بدء الاحتفالات في برمنغهام.

وتؤدي هزيمة مور رئيس المحكمة العليا السابق في ألاباما الى تقليص غالبية الجمهوريين في مجلس الشيوخ المكون من 100 عضو إلى 51 مقعدا.