خالد البلاهدي الدمام

ضاعف ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام من طاقته الاستيعابية في مناولة الحبوب السائبة والأعلاف بطاقة تشغيلية تصل إلى 24 ألف طن في الساعة، بعد توفيره لثلاث معدات جديدة لمناولة البضائع السائبة ذات طراز عالي ومتقدم تصل طاقته الواحدة منها إلى 400 طن في الساعة.

وبدأ الميناء فعلياً في تشغيل المعدات الجديدة ذات التقنية الحديثة التي انضمت للسبع معدات السابقة التي كان قد أعلن عنها في شهر مارس الماضي من العام2017م، إذ ستسهم تلك النقلة إلى تحقيق معدلات قياسية لعمليات تفريغ الحبوب السائبة والأعلاف في الميناء.

وأكد وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ الدكتور نبيل العامودي خلال افتتاح مبنى البرج الإداري الجديد ومبنى إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم (الأثنين) بعد أن وقف على سير العمل بمحطة الحبوب السائبة، أن هذه الخطوة تأتي ضمن استراتيجية وحرص الهيئة العامة للموانئ على تعزيز موانئ المملكة وإمدادها بأحدث الأجهزة والمعدات المتقدمة في النقل البحري والتي من شأنها تسريع وتيرة العمل اليومي في محطات البضائع الأمر الذي يجعلها في مصاف المنافسة بين الموانئ العالمية.

وأوضح أن الهيئة العامة للموانئ حرصت على هذه الخطوة ضمن استعدادها لاستقبال ومناولة واردات الحبوب والأعلاف من الخارج تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للمملكة.