عادل الماس (جدة)
عادت المشكلات والمخاوف تحيط بالعميد من جديد في ظل تأخر النادي في تسوية المستحقات المتأخرة في صفقتي ترويسي والعكايشي، مما يشكل تهديدا جديدا للنادي، الذي يبحث عن حلول تمنحه فرصة الاستفادة من فترة الانتقالات الشتوية، التي ستبدأ في الرابع من يناير القادم.

وفي الشأن ذاته، من المنتظر أن يطير رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع في غضون الأيام القادمة إلى لندن وتونس، من أجل التوصل لتسويات مالية مع المحترف السابق الأسترالي جيمس ترويسي، الذي يطالب بمبلغ مليوني يورو، ونادي النجم الساحلي التونسي الذي يطالب بنفس المبلغ، ويمثل باقي مستحقات النادي من شراء العميد لعقد المهاجم أحمد العكايشي، من أجل تجنيب النادي أي عقوبات انضباطية خلال الفترة القادمة، خصوصا أن الإدارة الاتحادية تسعى لرفع طلب استئناف للفيفا من أجل السماح للنادي بقيد لاعبين في فترة الانتقالات الشتوية القادمة، بعد إنهاء كافة القضايا التي صدرت بها أحكام نهائية، من خلال إقفالها بشكل نهائي، أو توقيع اتفاقيات تسوية مالية وفق جدولة يتم الالتزام بسداد المبالغ المستحقة على النادي.

وسيلتقي الصنيع، على هامش وجوده في لندن، فريق المحاماة المسؤول عن قضايا النادي الخارجية، من أجل الاطلاع على كافة الأمور قبل رفع فريق المحاماة لطلب الاستئناف للفيفا من أجل السماح للنادي بتسجيل لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية التي ستبدأ في الرابع من شهر يناير القادم.

من جانب آخر، يبدأ المدرب سييرا اليوم التحضيرات الفنية لمباراة الباطن السبت القادم، ضمن الجولة الرابعة عشرة من الدوري السعودي للمحترفين، إذ يسعى المدرب الاتحادي لتجهيز الفريق فنيا للمباراة التي تعتبر ذات أهمية كبيرة؛ كون الفريق الاتحادي يتساوى بالنقاط مع الباطن، ويطمح في تحقيق الفوز والثلاث نقاط وتقليص الفارق النقطي والبقاء في المركز الخامس، وتقرر أن تغادر بعثة العميد يوم (الخميس) القادم لحفر الباطن؛ لأداء حصتين تدريبيتين يومي الخميس والجمعة القادمين قبل خوض المباراة السبت القادم.