صاحب إرادة حديدية ورغبة جامحة نادرة الوجود، بدأ حياته الرياضية في نادي الربيع (جدة حالياً) وحقق معه لقب هداف الدرجة الأولى، ثم انتقل إلى الوحدة في مكة المكرمة وفيه برز بقوة وساهم في صعوده إلى الدوري الممتاز، ثم انتقل إلى الاتفاق لمدة موسمين، لكنه حصل على مخالصة مالية وانتقل إلى الفيصلي بعد قضاء موسم واحد مع النادي الشرقاوي في عام 2015، وقبل انتهاء عقد سراج مع الفيصلي، وقع مع الأهلي لمدة ثلاثة مواسم كلاعبٍ هاوٍ، وبعد موسم مثمر داهمته الإصابة قبل أن يبدأ الموسم الثاني وتعاطف الجميع مع إصابته التي توقع الكثير نهايته معها إلا أنه عاد للإبداع وتسجيل الأهداف مع نادي الفيصلي المعار إليه حالياً.

الكابتن إسلام سراج نجم المشرط هذه المرة لعرض إيجابياته وسلبياته.

الإيجابيات:

خطر على مرمى المنافسين من أي مركز هجومي، تكتيكي لا يلعب بعشوائية، ويستطيع اللعب في عدة مراكز هجومية ودفاعية

السلبيات: يفتقد لمهارة المراوغة بالنسبة إلى لاعب مهاجم، لايجيد اللعب في المساحات الصغيرة، والتعامل مع جميع الفرص بنفس الأسلوب (القوة).

k_gahwaji@