«النشر الإلكتروني» (جدة)

لفت المستشار في الديوان الملكي المشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني إلى أن «المتردية والنطيحة» في قنوات «بي ان» يدعون أن السعودية لم تدافع عن القدس، على عكس «تنظيم الحمدين» الذي لم يرفع علم إسرائيل في سمائه ويغصب بنات بلده على استقبال «بيريز» بالزهور، مشيراً إلى أنهم كانوا يصنعون نجومية المرتزقة بأموالنا ليكونوا قوتهم الناعمة، وأضاف:«الحمد لله الذي طهر بيوتنا وأسواقنا منهم».

وأوضح القحطاني في تغريده له حملت صور لعدد من قادة «تنظيم الحمدين» مع نظرائهم الاسرائيليين أن «الطغمة الفاسدة» التي قام حكمها على عقوق الوالدين والسجود لإسرائيل تفكر بالمزايدة على السعودية في قضية القدس.