ياسين أحمد (لندن)
اتهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أمس جماعة الإخوان المسلمين بالانتفاع من الحرية المتاحة في بريطانيا، والسماح للجماعات التابعة لها بممارسة القمع خارج بريطانيا. وقال ـــ في كلمة ألقاها بمقر الوزارة في لندن ـــ إن من الواضح أن تنظيم الإخوان راغب في الصمت إزاء الإرهاب. وأضاف أن من الخطأ إلقاء تبعة التطرف الإسلامي على التدخل الغربي، وأن ذلك تفيد منه الجماعات الجهادية. وقال إن على بريطانيا والغرب تكثيف مساهمتهما في الشرق الأوسط لمكافحة التطرف الديني. ودعا إلى التحام غربي أكبر مع الشعوب المسلمة في أنحاء العالم. ووصف جونسون جماعة الإخوان بأنها أكبر الناشطين سياسياً في العالم الإسلامي. وحذر من أن التشدد الجهادي يصبح مفعوله شبيهاً بإدمان النوع الرديء من الكوكايين.