أ ف ب (مدريد)

تشهد المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم مواجهات قوية جدا للثلاثي برشلونة المتصدر وفالنسيا الثاني وريال مدريد الرابع وحامل اللقب.

ويشد برشلونة المتصدر (36 نقطة) الرحال إلى فياريال لمواجهة سادس الترتيب الذي خسر مباراتيه الأخيرتين، باحثا عن تعويض تعادليه الأخيرين، للحفاظ على الأقل على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن فالنسيا.

أما فالنسيا الثاني (31 نقطة)، فيستقبل سلتا فيغو المنتشي من تعادله مع برشلونة، باحثا عن لملمة تداعيات خسارته المفاجئة أمام خيتافي.

لكن مباراة القمة ستجمع ريال مدريد الرابع (28 نقطة) مع إشبيلية الخامس والفائز في مبارياته الثلاث الأخيرة. وعلى غرار برشلونة وفالنسيا، يريد ريال العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادله مع اتلتيك بلباو سلبا.

وأنهى برشلونة منتصف الأسبوع دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا من دون خسارة، بفوزه على سبورتينغ البرتغالي 2-صفر، ليتأهل في صدارة مجموعته التي ضمت يوفنتوس الإيطالي.

وترك المدرب ارنستو فالفيردي نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء للمرة الثانية في دوري الابطال، بعد ضمان تأهله سابقا، وأجرى 8 تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع سلتا فيغو 2-2.

وصحيح أن برشلونة لم يسجل سوى 9 أهداف في 6 مباريات في دوري الأبطال، إلا انه يملك اقوى دفاع، فلم تهتز شباكه سوى مرة يتيمة خلال فوزه على اولمبياكوس اليوناني 3-1 في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

وعلق فالفيردي على الأداء الدفاعي "صحيح أننا نلعب جيدا على هذا المستوى، وحراسنا يقدمون الكثير".

أما غريمه ريال مدريد حامل اللقب وبطل أوروبا، فلم يستفد من تعادل برشلونة الأخير واهدر نقطتين أمام بلباو في مباراة طرد فيها قلب دفاعه سيرخيو راموس.

واستعد الفريق الملكي لهذه المباراة بفوز معنوي على بوروسيا دورتموند الألماني 3-2، بعد أن ضمن تأهله إلى ثمن نهائي دوري الأبطال.

وأقر مدربه الفرنسي زين الدين زيدان أن الإصابات ستجبره على تغييرات جوهرية في الدفاع بعد إصابة الفرنسي رافايل فاران.

وعرج الفرنسي من قدمه اليسرى الأربعاء، وفريقه في امس الحاجة إليه، إذ يسافر بعد مواجهة إشبيلية إلى أبوظبي للمشاركة في كأس العالم للأندية بصفته ممثلا عن قارة اوروبا. وستتركز الأنظار بعد ذلك إلى مواجهته الشهيرة ضد برشلونة في الكلاسيكو على أرضه في 23 ديسمبر.

وفي ظل إيقاف راموس وداني كارباخال ولاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو وخيسوس باييخو، يملك زيدان مدافعا وحيدا هو ناتشو ليبدأ به مباراة إشبيلية المتأهل أيضا إلى ثمن نهائي دوري الأبطال برغم تعادله مع مضيفه ماريبور السلوفيني 1-1 الأربعاء.

وقال زيدان "لقد تعرض رافا لبعض الضرر، لكننا سننتظر إلى الغد عندما نجري الصور الطبية. لن يكون هنا السبت بالتأكيد، يجب أن نجد حلولا".

وتابع "أشعر مع اللاعبين المصابين، اليوم لدينا رافا، لكن لهذا السبب لدينا تشكيلة".

ولم يستبعد زيدان إمكانية تدعيم تشكيلته في فترة الانتقالات الشتوية، في ظل الإصابات "لدينا إمكانية (التوقيع) بدءا من 1 كانون الثاني/يناير، وسنرى ماذا سيحصل في غضون 30 يوما".

ويعول ريال على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اصبح اول لاعب يسجل في المباريات الست في دوري أبطال أوروبا، وذلك عشية تتويجه المرتقب بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة في مسيرته الزاخرة.

ويريد رونالدو تحسين رصيده في الدوري هذا الموسم، حيث سجل هدفين فقط في 10 مباريات "اردنا إنهاء دور المجموعات بفوز. سجلت هدفا رائعا وحققت الرقم القياسي، لذا أنا سعيد جدا".

وسيكون ريال الذي حل ثانيا في مجموعته وراء توتنهام الإنكليزي، أمام خطر مواجهة أمثال باريس سان جرمان الفرنسي او مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول الإنكليزيين في قرعة ثمن النهائي التي ستسحب الاثنين.

وبمقدور فالنسيا السبت تقليص الفارق إلى نقطتين مع برشلونة، عندما يستقبل سلتا فيغو، بعد أسبوع من خسارته الأولى في الدوري.

أما أتلتيكو مدريد الثالث بفارق 6 عن برشلونة، وهما الوحيدان لم يخسرا بعد، فيحل على ريال بيتيس الحادي عشر، بعد خروجه المخيب من دوري أبطال أوروبا وانتقاله إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا لغ".

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة الافيس مع لاس بالماس، السبت خيتافي مع ايبار، وديبورتيفو لاكورونيا مع ليغانيس، والأحد ريال سوسييداد مع ملقة، وليفانتي مع اتلتيك بلباو، والاثنين إسبانيول مع جيرونا.