«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أطلق وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش تساؤله حول الكسب السياسي وتصفية الحساب الصغيرة في «محنة القدس الشريف»، داعيا إلى تحقيق النتائج والبعد عن تعميق الجروح.

وقال قرقاش عبر حسابه في موقع «تويتر»: «يواجه العالم العربي والإسلامي تحديا جسيما في محنة القدس الشريف، فهل سيتم تسييس الأزمة لاستغلالها لتحقيق أهداف ضيقة وكسب سياسي واهم وتصفية حسابات صغيرة؟ أم نسمو ونجتمع قولا وفعلا أمام هذا الامتحان؟».

وأضاف: «الموقف الموحد والعمل الجاد والتوقف عن استغلال محنة القدس الشريف لتصفية الحسابات مطلوب في هذه المرحلة، ليكن هدفنا تحقيق النتائج لا تعميق الجروح».