«عكاظ» (دبي)
كشفت اختبارات أمن البريد الإلكتروني ارتفاع هجمات انتحال الشخصية للتحايل على أنظمة البريد الإلكتروني، بنسبة 50% مقارنة بالربع السابق من العام الحالي، فيما ارتفعت نسبة رسائل البريد الإلكتروني التي تحمل مرفقات ضارة إلى 15%. ما يشير إلى حدوث هجمات انتحال الشخصية 7 مرات أكثر من هجمات البرمجيات الضارة غير المكتشفة عبر البريد الإلكتروني، حسب ما أعلنته شركة مايم كاست أمس (الأربعاء).

وتتبع تلك النتائج دراسة حديثة أجرتها PhishMe® وجدت أن ثلثي مسؤولي تقنية المعلومات تعاملوا مع حادثة أمنية تبدأ من رسالة هدفها الخداع. وظهرت أحدث نتائج اختبار مخاطر أمن البريد الإلكتروني من خلال الرسائل الإلكترونية الفعلية الواردة لنحو 100,000 مستخدم على مدى فترة تراكمية قدرها 631 يوماً استخدمت مجموعة متنوعة من أنظمة أمن البريد الإلكتروني الشائعة، وجرى حتى الآن اختبار ما يزيد على 55 مليون رسالة إلكترونية، وباستكمال تقييم الاختبارات تبين أن أكثر من 12,400,000 رسالة بريد تطفلي و9,055 رسالة تحتوي على ملفات خطيرة، و1844 رسالة معروفة و691 رسالة تحتوي مرفقات ضارة، إلى جانب 18,971 هجمة لانتحال الشخصية لم تتمكن أنظمة المزود كشفها، لتجد طريقها إلى صندوق الوارد.