«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

لفت وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش إلى أن أهمية «قمة الكويت» في كونها لم تكن مخرجا للدوحة لتفادي المراجعة والتراجع عن الضرر الذي تسببت به.

وأكد قرقاش في تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر» اليوم (الأربعاء) أن نجاح «قمة الكويت» في تأكيدها أن مسيرة مجلس التعاون مستمرة وستتجاوز أزمة قطر.

وأوضح أن الاعتقاد الواهم أن أزمة المرتبك حلها لن يتطلب المراجعة وتغيير السلوك يتبدد مع كل باب موصد ومع تهميش الملف.

وأشار إلى أن الشجاعة والحكمة في مراجعة تضمن تراجعه عن سياساته الضارة بالمنطقة.