«عكاظ» (جدة)
استطاع فريق «احنا نقدر» التطوعي إبراز جهود ذوي الاحتياجات الخاصة ونجاحاتهم، بعد أن قرروا أن يأسسوا فريقهم التطوعي ويسخروه من أجل خدمة هذه الفئة؛ فقد عملت الناشطة الاجتماعية عمرة قمصاني على تأسيس هذا القروب وجعلت منه في سنوات بسيطة أيقونة العمل التطوعي.

تقول عمرة: في السنوات الماضية ومن خلال شباب وفتيات متطوعات استطاع الفريق أن يقدم إنجازات كبيرة لذوي الاحتياجات الخاصة وإيصالها للناس بعد أن كانت مدفونة لا تظهر لأحد، ومن تلك الانجازات تكريم ٦ لاعبين من أبطال العالم في منتخبنا الذين حققوا ٢٣ ميدالية متنوعة في أوليمبياد لوس أنجليس الخاص عام ٢٠١٥م من ذوي العزم (الإعاقة) مع اثنين من مدربي المنتخب السعودي في حديقة الإرادة بجدة برعاية أمانة محافظة جدة.

ونشر مئات اللوحات في ميادين وشوارع مدينة جدة لمنتخب المملكة لذوي القدرات الخاصة (الإعاقة) في أوليمبياد لوس أنجليس ٢٠١٥م والحاصل على ٢٣ ميدالية متنوعة برعاية أمانة محافظة جدة.

إضافة إلى المشاركة في ملتقى ذوي القدرات الخاصة (الإعاقة) الأول في أمانة جدة.

كما عمل الفريق على تتظيم فعالية اليوم العالمي للإعاقة ٢٠١٦ م في أكاديمية الطيران المدني بجدة وذلك بمشاركة 5 من ذوي الإعاقة استعرضوا إنجازاتهم أمام الضيوف وهيئة التدريس والطلاب.

وعمل الفريق على مبادرة فريدة من نوعها حيث قاموا بتدريب المكفوفين على تدليك القدمين، وشاركوا بجناح «احنا نقدر» في المعرض الدولي للرياضة واللياقة بجدة وعرض كأس العالم الذي حققه المنتخب السعودي لكرة القدم لذوي الإعاقة 3 مرات عام ٢٠٠٦ م و٢٠١٠ م و ٢٠١٤م وعرض إنجازات أبطال العالم في السباحة الكابتن عبدالله الغامدي والكابتن عبدالله بشاوري.

وكذلك وجود ركن للتدليك الاسترخائي للمكفوفين وبإشراف المدرب حسني بوقس.