واس (واشنطن)
أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اتصالاً هاتفيًا أمس (الجمعة) بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، معربًا خلاله عن إدانته للهجوم البشع الذي وقع في محافظة شمال سيناء المصرية.

وأفاد بيان صادر عن البيت الأبيض أن الرئيس ترمب أكد خلال الاتصال مواصلة الولايات المتحدة وقوفها إلى جانب مصر في مواجهة الإرهاب، مشددًا على أن المجتمع الدولي لا يمكن أن يتسامح مع الجماعات الإرهابية الهمجية ويجب أن يعزز جهوده الرامية إلى هزيمة الإرهاب والتطرف بجميع أشكاله.