رويترز (لندن)
في خطوة مفاجئة، وصفت بانتهاك الخصوصية، اعترفت شركة «قوقل» الأمريكية بأنها تتتبع مليارات مستخدمي الهواتف والحواسيب اللوحية التي تعمل بنظام «أندرويد» في مختلف أنحاء العالم دون موافقتهم، حتى لو اختاروا خيار «عدم تحديد المكان» في الهاتف، بل حتى لو أزالوا شريحة الاتصال من الجهاز. وقال تقرير لـ«التايمز» البريطانية إن عملية التتبع بدأت مطلع العام الحالي، ما يعني أن «قوقل» تراقب أغلب سكان الكرة الأرضية منذ 11 شهرا، وترسل هذه البيانات بشكل فوري إلى الخوادم التابعة للشركة في الولايات المتحدة. فيما برر متحدث باسم الشركة ذلك بأنه يهدف إلى إدخال مزيد من التحديثات والتطور في الأداء وسرعة إيصال الرسائل.