عكاظ (الرياض)
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في ضحايا العمل الإرهابي الذي استهداف مسجداً في شمال سيناء.

وقال الملك المفدى " تلقينا ببالغ الألم والحزن نبأ العمل الإرهابي الذي استهدف مسجداً في شمال سيناء، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا ندين ونستنكر بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي الآثم ، ونشارك فخامتكم والشعب المصري الشقيق ألم هذا المصاب ، معربين لكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية مصر العربية باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية ، وباسمنا عن بالغ التعازي ، وصادق المواساة ، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل ، وأن يجنب جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه ، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب جمهورية مصر العربية في وجه كل ما يستهدف أمنها واستقرارها".