عكاظ (واشنطن)

أيّدت عدد من المنظمات الحقوقية الدولية وصف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للمرشد الأعلى للنظام الإيراني على خامنئي بأنه "هتلر جديد"، في الشرق الأوسط ولا يمكن التسامح معه.

جاء ذلك تأكيد على ما قاله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال حواره مع الصحفي الأمريكي المخضرم توماس فريدمان ونشرته صحيفة "نيويورك تايمز" أمس الخميس.

وذكرت تلك المنظمات الحقوقية أن خامنئي وهتلر يشتركان في خصائل عديده في مقدمتها قمعهم للشعوب وسياسة الاحتلال والإبادة والتهجير والإعدامات الجماعية وجرائم ضد البشرية وانتهاك الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان وتمويل ودعم الإرهاب والتطرف.

وبين تلك المنظمات الرابطة العالمية للحقوق والحريات في المملكة المتحدة، المركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، الشبكة الدولية لدعم حق تقرير المصير والاستقلال للشعوب غير الفارسية في إيران،

المؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان - لايف، جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، جمعية كرامة لحقوق الإنسان في البحرين، منظمة الرسالة العالمية لحقوق الإنسان، المركز الأحوازي لحقوق الإنسان،

المرصد البلوشي لحقوق الإنسان، الائتلاف اليمني لحقوق الإنسان، المرصد السوري لتوثيق جرائم الحرب، البوابة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

أن خامنئي وهتلر يشتركان في خصائل عديده في مقدمتها قمعهم للشعوب وسياسة الاحتلال والإبادة والتهجير والإعدامات الجماعية وجرائم ضد البشرية وانتهاك الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان وتمويل ودعم الإرهاب والتطرف.