"عكاظ" (النشر الالكتروني)
انتقل إلى رحمة الله مؤلف النشيد الوطني السعودي الشاعر إبراهيم خفاجي، اليوم (الجمعة)، عن عمر يناهز 91 عاماً، في مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، بعد معاناة مع المرض استمرت لعدة أشهر، وسيصلى عليه اليوم بعد صلاة الجمعة في المسجد الحرام.

وولد خفاجي في مكة المكرمة عام 1926، واشتهر بكتابة النشيد الوطني السعودي الذي استغرقت كتابته أكثر من 6 أشهر.

ورحل خفاجي تاركاً إرثاً فنياً تردده الأجيال بعده، وأعمالاً وطنية تحفظ تاريخ 9 عقود عاصرها.

خفاجي كتب لأبرز الفنانين السعوديين كطلال مداح، ومن أشهر أعمالهما معاً أغنية "تصدق ولا أحلفلك" و"على شانُه"، كما تعاون مع محمد عبده في أغانٍ كثيرة من أشهرها "أشوفك كل يوم" و"لنا الله" و"مافي داعي" و"إنتَ محبوبي" و"ظبي الجنوب".

كما كتب الخفاجي أوبريت الجنادرية بعنوان "عرايس المملكة".