رويترز (لندن)
اكتشف علماء جامعتي إكستر وبرايتون البريطانيتين طريقة لتجديد الخلايا البشرية القديمة وجعلها أكثر شبابا، ما يعد علاجا سحريا للشيخوخة وعودة الشباب. ووجد الباحثون أن باستطاعتهم تجديد الخلايا التي أوقفت دورة نموها الطبيعي، عن طريق تفعيل نوع من الجينات، أدى إلى انقسام الخلايا وعودتها للعمل بكفاءة مرة أخرى. وأظهرت النتائج أن خلايا الجلد عادت لأداء العمليات الحيوية مثل الخلايا الأصغر سنا.

وقال رئيس فريق البحث البروفيسور لورنا هاريز: يمكن تحفيز هذه الجينات عن طريق دواء سيطرح قريبا ما يقضي على المشكلات الجلدية لكبار السن، ويسهم في مواجهة السكتات الدماغية وإصابات القلب وغيرها من الأمراض المصاحبة للشيخوخة.