عكاظ (النشر الإلكتروني)
أعلنت سفارة خادم الحرمين لدى الولايات المتحدة الأمريكية عن تأسيس مسار خاص لفئة الصم والبكم للدراسات الجامعية والعليا في الجامعات الأمريكية المتخصصة، بحسب تعليمات سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأمير خالد بن سلمان.

جاء ذلك إنفاذا لتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان لرؤساء بعثات المملكة في الخارج بالحرص على التواصل مع المواطنين والمواطنات وتلمس احتياجاتهم والاهتمام بقضاياهم وتذليل ما قد يواجهونه من عقبات.

وأوضحت السفارة في بيان لها عبر حسابها الرسمي في موقع "تويتر": "أنه تم التنسيق مع وزارة التعليم بأن يتم تأسيس مسار خاص لفئة الصم والبكم للدراسات الجامعية والعليا وقبول الطلاب المرشحين من هذه الفئة للدراسة في جامعات أمريكية متخصصة للصم والبكم وذلك بعد استيفائهم لشروط وضوابط برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

كما أشارت السفارة أن السفير استجاب في هذا الشأن لالتماس تقدم به أحد الطلاب البكم للالتحاق بالدراسة في جامعة جالوديت بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك خلال اجتماعه بالطلاب في لقاء رؤساء الأندية الـ 40 والذي عقد في العاصمة واشنطن شهر محرم الماضي".

وأكد السفير حرصه ومتابعته لكل ما من شأنه تسهيل استفادة أبناء وبنات الوطن من الفرص التعليمية والعلمية التي يوفرها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث في الولايات المتحدة.

وبين السفير أن تذليل العقبات والصعوبات أمام الطلاب والطالبات المبتعثين يأتي لكي يحققوا الاستفادة القصوى من برنامج الابتعاث بسبب أهمية التعليم في تنمية الاقتصاد الوطني وفق رؤية المملكة 2030.

من جانبه نوه الملحق الثقافي بواشنطن الدكتور محمد العيسى ببادرة السفير، مؤكدا على استعدادا وحرص الملحقية على تقديم كافة الخدمات وافضل الفرص التعليمية لهذه الفئة الغالية من أبناء المملكة أسوة ببقية الطلاب المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية.