«عكاظ» (جدة)
فيما رهن الهولندي مارفيك في تصريح لصحيفة (vi) الهولندية، عودته إلى تدريب الأخضر بتحقيق شروطه التي تمسك بها بعد نهاية عقده، أبدى معظم لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، رغبتهم الجادة في عودته للإشراف عليهم في مونديال روسيا 2018 وعلى برنامجهم الاعدادي الذي يسبق المحفل العالمي، وذلك خلال رسائل تأييد تبادلها اللاعبون عبر «قروب الواتساب» الذي أنشأه مارفيك إبان فترة إشرافه، عقب إعلان إقالة إدغاردو باوزا من قبل اتحاد كرة القدم، بعد عملية تقييم فنية شاملة للمرحلة الماضية التي تسلّم فيها مهمة الإشراف على المنتخب وخاض خلالها خمس مباريات ودية.

الهولندي مارفيك في حديثه الإعلامي، فتح باب الأمل في العودة مجددا للإشراف على الأخضر حتى مونديال موسكو، إذ قال حيال ذلك: «أرغب إنهاء عملي الذي بدأت فيه، وما زلت أود الذهاب إلى كأس العالم مع الأخضر.. لكن بالطريقة التي أريدها، ودون التضحية بأي شيء»، في إشارة واضحة إلى عدم تخليه عن قناعاته السابقة بالإشراف على الأخضر عن بعد لارتباطه بعقد تلفزيوني في هولندا. وأضاف: «عملنا بجد لمدة عامين من أجل تحقيق التأهل إلى المونديال، وأنا أعمل في جميع الأحوال بشروطي وبالطريقة التي أريدها، وإن لم يكن ذلك فلا جدوى من التفكير للعودة مجددا، لأن الاتحاد السعودي يعلم تماما ما الذي أريده، وأنا في انتظارهم، وقبل مغادرتي السعودية قدمت برنامجي الإعدادي للمونديال».