منصور الشهري (الرياض)
قبضت الجهات الأمنية بشرطة منطقة الرياض على خمسة أشخاص بينهم أمير (أربعة مواطنين ووافد سوداني) بعد مشاجرة جماعية أمام إحدى المدارس شمال العاصمة الرياض، أحدهم أشهر سلاحا ناريا من نوع رشاش.

وكشفت مصادر "عكاظ" أنه تم توقيف الأمير ومرافقه بعد قيامهما بتجاوزات مخالفة للقوانين، وحمل مرافقه سلاحا رشاشا وإشهاره على عدد من الأشخاص أمام مدرسة أهلية شمالي الرياض خلال مشاجرة في ما بينهم، ثم مغادرتهما على سيارة لا تحمل لوحات نظامية.

من جهته، أوضح المتحدث باسم شرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان في بيان له اليوم الأربعاء (تلقت "عكاظ" نسخة منه أنه بتاريخ 3-3-1439 تبلغت غرفة عمليات دوريات الأمن بوقوع مشاجرة جماعية أمام إحدى المدارس شمال العاصمة الرياض تبين أنها بسبب خلاف سابق بين طرفي الشجار واستعانة أحد الطرفين بآخرين، تولى أحدهم إشهار سلاح ناري من نوع رشاش.

وقال الميمان إن جهة الضبط في شرطة منطقة الرياض والأجهزة الأمنية التابعة لها تابعت جهودها الميدانية وتمكنت من تحديد هوية أطراف الشجار، واتضح أنهم أربعة مواطنين ووافد من الجنسية السودانية، وتم ضبطهم، وضبط السلاح، وأنها مستمرة في العمل على ضبط كل من يظهر أن له صلة بهذه القضية، وقد تم إشعار فرع النيابة العامة بمنطقة الرياض.

وقال: شرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص وزارة الداخلية على أمن هذا الوطن، وأنها ستعمل بكل قوة وحزم على ضبط كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره، وتقديمه للعدالة.