بشير الزويمل (حائل)
يدشن أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز اليوم (الأربعاء)، محطة قطار (سار) للركاب في مدينة حائل، بحضور وزير النقل رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) الدكتور نبيل العامودي.

ويعد قطار الشمال أطول خط شبكة حديدية بالعالم لنقل البضائع، والركاب، والمعادن؛ لخدمة أكثر من مليون نسمة في منطقة حائل، على مسافة 2.750 كيلومترا، بتكلفة مالية وصلت إلى 10 مليارات ريال.

وسيتاح للمسافر الحجز والحصول على التذاكر عبر موقع الشركة بأسعار تبدأ من 120 ريالا من حائل ــ الرياض، فيما يبدأ سعر تذكرة الرحلة من حائل ــ القصيم من 50 ريالاً.

وستكتمل مراحل مشروع قطار الشمال بتشغيل محطتي الجوف والقريات ضمن المرحلتين الثالثة والرابعة، اللتين سينتهي منهما خلال عام 2018.

من جهته، أوضح وزير النقل رئيس مجلس إدارة (سار)، أن هذه الخطوة تأتي تأكيداً على اهتمام القيادة الحكيمة بدعم الخطوط الحديدية ومنظومة النقل بشكل عام؛ الأمر الذي يعزّز من بيئة الاستثمار في السعودية بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة (سار) الدكتور بشار المالك إلى أن محطة حائل تأتي كرابع محطة للركاب يتم تشغيلها هذا العام في خط الركاب لقطار الشمال، الذي يبدأ موعد تسيير الرحلات من وإلى محطة حائل (الأحد) القادم؛ لتنظم إلى المحطات الثلاث في كلٍ من الرياض والمجمعة والقصيم.

ولفت إلى أن طول القطار النهاري يبلغ 280 مترا بسعة 444 مقعدا، ويتكون من قاطرتين، وتسع عربات مختلفة الأنواع (أربع عربات للدرجة الاقتصادية، وثلاث عربات لدرجة رجال الأعمال، وعربة مطعم، وعربة لنقل الأمتعة).

وأفاد الدكتور المالك أن محطة حائل ستوفر لسكان المنطقة وسيلة نقل جديدة آمنة ومريحة من خلال القطار، الذي يربطهم بأكثر من مدينة بدءا من العاصمة (الرياض)؛ الأمر الذي يعد دعما لأنشطتها الاقتصادية المختلفة، وتوفير فرص عمل جديدة واستثمارات تنموية نوعية.

من ناحيته، كشف الرئيس التنفيذي لشركة (سار) أن التصميم الهندسي لمحطة قطار حائل جمع بين جمال التصميم وكفاءة التشغيل، حيث يتكون مبنى المحطة من ثلاثة طوابق بمساحة إجمالية تقدر بنحو 137.217 ألف متر مربع، وتشتمل على صالتين منفصلتين لكل من الوصول والمغادرة، إضافة إلى ساحة للمطاعم، ومنطقة خدمات تضم مجموعة من المحال التجارية، ومكاتب للخدمات السياحية، ومكاتب لتأجير السيارات، ومكتبا للبريد، إلى جانب رصيفين للركاب بمساحة 20 ألف متر مربع ومسجد يتسع لـ300 مصل.

من جهته، بين أمين عام غرفة تجارة وصناعة حائل المحلل الاقتصادي علي العماش لـ«عكاظ» أن بدء تشغيل رحلات القطار مرورا بمحطة حائل للركاب سيكون لها أثر اقتصادي إيجابي كبير على المنطقة، من حيث تنوع وتعدد خيارات السفر للمستهلك، والتأكيد على أن منطقة حائل تتمتع بموقع استراتيجي يؤهلها للعب دور الناقل اللوجستي الأبرز لمناطق المملكة الداخلية، خصوصا بعد اكتمال ما يتعلق بخدمات الشحن، والجمارك، والتخزين، والنقل الخفيف والثقيل، وربط محطة القطار بكل من مطار حائل المحوري ووسط المدينة.