«عكاظ» (الهفوف)
أوضحت وزارة الصحة أن فريقاً طبياً بقسم العظام في مستشفى الملك فهد بالهفوف تمكن بفضل الله من تثبيت كسر في الفخذ لمريض يصل وزنه إلى أكثر من 200 كيلوغرام أصيب بحادثة مرورية.

وأشارت إلى أن قسم التخدير تمكن من إجراء العملية في وقت قياسي ومثالي، ولم يحتج المريض بعدها لسرير عناية، حيث كانت الإفاقة بشكل ممتاز، مع استقرار حالته، وتم عمل مواعيد للمريض لمتابعة خطته العلاجية مع الطبيب بالعيادات الخارجية بالمستشفى.

يذكر أن مستشفى الملك فهد بالهفوف بسعة (502) سرير يضم نخبة من الاستشاريين بقسم العظام يقدمون الخدمات الطبية المتخصصة والدقيقة حتى أضحى المستشفى مرجعيا ونموذجا طبيا، وقد نجح أخيرا أيضا في علاج حالة نادرة لكسر مضاعف وإنقاذ شاب عشريني من بتر الساق جراء حادثة مرورية تسببت له في فقدان 70% من عظم الساق وفقدان الجلد المحيط به.

من جانب آخر، تهدف «الصحة» للوصول إلى جميع الفئات المستهدفة بمختلف شرائحهم، فقد أطلقت الوزارة أخيرا أول عيادة للمرأة والطفل في المجمعات التجارية، وذلك بمركز حياة مول الرياض، إذ تهدف هذه المبادرة إلى تفعيل المشاركة المجتمعية والتعاون بين الصحة والمجتمع، وتقديم الخدمات الصحية وإتاحتها في الأماكن العامة، إضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية وأنشطة التوعية للمراجعين.

وتشمل مهمات هذه العيادة تقديم فحوصات الغربلة، والكشف المبكر عن الأمراض قبل حدوثها، ومنها الفحص البكر عن (سرطان الثدي، سرطان القولون، هشاشة العظام، الضغط)، إضافة إلى عمل فحوصات إكلينيكية، وإحالة بعض الحالات التي بحاجة إلى متابعة إلى جهات مرجعية، والتشجيع على أهمية الغذاء الصحي والمتوازن، والحث على الرضاعة الطبيعية، وتوعية النساء، وتقديم المشورة، والتأكد من النمو الطبيعي للطفل وإحالته للجهات المعنية عند الحاجة، والتوعية بأهمية الغذاء الصحي المتوازن للأطفال حسب الفئات العمرية، إلى جانب التوعية بأهمية ممارسة النشاط البدني وتعزيز الصحة.