«عكاظ» (جدة)
لم يتوقع الشاب السعودي نواف العصيمي، أنه سيقع ضحية بين ثلاث دول، نتيجة معلومة مغلوطة، نشرها في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر، أمس الأول (الأحد)، قال فيها إن دولة السويد هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا يوجد بها كاميرات مراقبة في الأماكن العامة، نظرا لانعدام الجرائم بها، وأن ما يتم تسجيله من جرائم بها يسجل على أنه نفذ بالخطأ، ما دفع حساب رسمي لدولة السويد على «تويتر» لتفنيد تغريدة نواف، مؤكدا أن ما ورد بها غير صحيح، وأنه يمكن مشاهدة الكاميرات في كل الأماكن العامة، ليبادر نواف بتصحيح معلومته بأن الدولة المقصودة هي النرويج، ليأتيه على الفور عبر حساب رسمي في النرويج قائلا: «جرب دولة أخرى»، ليعاود تصحيح معلوماته، ويبين أن الدولة المعنية هي «اليابان»، لكن المسؤولين عن حسابها نفوا الأمر أيضا.

ولم ينقذ الموقف سوى تدخل الفنان المصري محمد هنيدي ليفك اشتباك المغرد السعودي مع الدول الثلاث، قائلا: «قول مصر ومش هنكدبك»، لتتحول تغريدة نايف من مجرد معلومة عابرة إلى قصة طريفة، أثارت إعجاب المغردين، وتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، وحولت الشاب نواف العصيمي إلى نجم في يوم وليلة، رغم الردود الساخرة، التي وضعته في موقف مخرج أمام متابعيه، لدرجة جعلته يغرد قائلا: سأبتعد عن المعلومات العامة وأركز في تغريداتي على الأحاديث والمواعظ.