أحمد الشميري (جدة)
كشف المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي لـ«عكاظ»، أسر 28 مسلحا حوثيا بينهم قيادات ميدانية رفيعة. وقال إن هناك مجموعة من قيادات الميليشيات يخضعون للتحقيقات عقب القبض عليهم في معارك مديرية نهم خلال الأيام القليلة الماضية. وأضاف مجلي أنهم قدموا معلومات مهمة استفاد منها الجيش اليمني وطيران التحالف العربي في تسريع عملياته العسكرية والتقدم على مختلف الجبهات.

ولفت المتحدث العسكري، إلى أن التقدم إلى العاصمة صنعاء بات أسهل مما مضى بعد السيطرة على الجبال والمرتفعات الشاهقة في نهم، مؤكدا أن الجيش أصبح يشاهد مواقع الانقلابيين ويراقب تحركاتهم.

وأفاد بأن الوحدات العسكرية سيطرت أمس على سلسلة من الجبال في ميمنة جبهة مديرية نهم، وسط تراجع كبير في صفوف الانقلابيين، فيما دمر التحالف الذي يشكل غطاء جويا للقوات البرية رتلا من المدرعات المحملة بالأسلحة والمسلحين.

ولفت مجلي إلى أن القوات تزحف حالياً نحو مناطق قطبين وبني محمد ومسورة العقران والمدفون وقرون ودعة، متوقعاً أن تشهد الأيام القادمة التحام عدد من الجبهات والتقدم للسيطرة على نقيل بن غيلان.

في غضون ذلك، دوت انفجارات عنيفة أمس، في منطقة بيت نعم في مديرية همدان (غربي صنعاء) إثر غارات جوية استهدفت مخازن سرية للمتمردين.

وأفادت مصادر في صنعاء أن القياديين الحوثيين عبدالملك عبدالله إسحاق، وبدر الدين المؤيد قائد «كتيبة معركة النفس الطويل» قتلا في معارك نهم خلال الساعات الماضية. وذكرت المصادر أن مقتل إسحاق يمثل ضربة موجعة للميليشيات التي كانت تعتمد عليه في عدد من المهام القتالية في جبهة نهم.