«عكاظ» (الجزائر)
حادثة مأساوية هزت الجزائر يوم الجمعة الماضي، راح ضحيتها ثلاثة قتلى بينهم طفل يبلغ العاشرة من العمر، بعد أن تسبب مسن سبعيني بمجزرة في قرية عين مرقوم التابعة لولاية سطيف، وبحسب «الخبر» الجزائرية فإن الجاني دخل في حالة هيجان وهستيريا كبيرة بعد أن قرر ابنه الانتقال من منزله إلى آخر استأجره بسبب كثرة المشاكل، إلا أن أباه رفض خروجه وراح يهدده، ومع إصراره أحضر بندقية صيد وأطلق النار عليه وعلى أخيه وابن أخيه فأرداهم قتلى.

وقام بالرمي بشكل عشوائي بالرصاص وأصاب ستة آخرين بجراح خطيرة للغاية قبل أن يتم القبض عليه.