نعيم تميم الحكيم ( جدة)
لم تشفع لغة الأرقام التي تفوق فيها الزعيم جليا بموقعة أمس، بخروجه بنتيجة إيجابية من ملعبه في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، بعد أن انتهت المباراة بالتعادل هدف لمثله.

وتؤكد لغة الأرقام تفوق هلالي واضح بالاستحواذ بنسبة (67%) مقابل (33%) للفريق الياباني، فيما سدد لاعبو الأزرق 20 تسديدة على مرمى الحارس الياباني نيشيكاوا الذي طار بنجومية المباراة، مقابل خمس تسديدات للاعبي أوراوا على مرمى عبدالله المعيوف.

واكتسح الهلال خصمه أراوا في عدد الركنيات بـثماني مقابل صفر للخصم الياباني، في وقت وقع مهاجمهم مرة واحدة في مصيدة التسلل، بينما لم تنجح دفاعات اليابانيين في تنفيذ المصيدة للاعبي الزعيم.

واتضح الشد العصبي على لاعبي الهلال من خلال كم الكروت الصفراء التي منحت لهم من قبل الحكم الأردني أدهم مخادمه، إذ حصل سبعة لاعبين على الورقة الصفراء، مقابل لاعب وحيد من أوراوا الياباني.

وفي الوقت الذي منح الاتحاد الآسيوي حارس الفريق الياباني لنجومية المباراة، فإن أوبتا وضعت نواف العابد أفضل لاعب من الجانب الهلالي بـ(53) تمريرة، نسبة دقتها (84%)، بينما صنع فرصتين وخمس عرضيات ومرر أربع كرات طويلة، وسدد نحو المرمى ثلاث تسديدات، وبلغت نسبة نجاح مراوغاته (100%)، فيما بلغت التحاماته (12) التحاما.