«عكاظ» (الرياض)
استنكر مدير الجامعة الإسلامية في لبنان وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية ورئيس جمعية عكار الشيخ الدكتور ناجي علوش، ما جاء في صحيفة الديار اللبنانية من إسفاف بحق المملكة، معرباً عن استهجان اللبنانيين لهذا الأسلوب غير الأخلاقي ورفضهم للإساءة للمملكة.

وأوضح أن ثقافة الإساءة ليست من شيم اللبنانيين، وإنما هي ثقافة وافدة إليهم بفعل المال الإيراني الذي يشتري الذمم.

ولفت علوش الانتباه إلى أن ميليشيا حزب الله الإرهابي قد أنشأت خلية إعلامية ووضعت لها موازنة بهدف محاربة المملكة والعمل على تشويه صورتها من خلال إعلام مأجور هابط أمثال هذه الصحيفة، ومن خلال مرتزقة الأقلام والألسن الذين باعوا المبادئ والقيم والأخلاق.

وأكد مدير الجامعة الإسلامية في لبنان وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية ورئيس جمعية عكار، أن معظم اللبنانيين الشرفاء والأوفياء يكنون للمملكة كل حب وتقدير ومودة واحترام، وهو ما يغيظ أعداء المملكة ليخرجوا عن القيم والمبادئ الإنسانية.

وقال الشيخ علوش: إن هذه الصحيفة وأمثالها لا تمثل إلا شرذمة قليلة تعيش على التسول الإعلامي وهي معروفة في لبنان ولا وجود لها في المجتمع اللبناني إلا ضمن حفنة من الناس الذين يباعون ويشترون ولا تحظى بالقبول ولا يلتفت إليها أحد.