إبراهيم علوي (جدة)
فيما انتحل أحد مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي صفة رجل الأعمال يزيد الراجحي، واعدا بمنح كل شخص سيارة حديثة مقابل إعادة تغريدته، أكد المستشار القانوني عبدالرحمن اليماني أن منتحل صفة أي شخصية عامة أو مشهورة من خلال منصات التواصل الاجتماعي تعرض مرتكبها إلى العقوبة وفق نظام الجرائم المعلوماتية الذي يصنفها بالجرائم ضد الأفراد وتسمى بجرائم الإنترنت الشخصية تتمثل في سرقة الهوية ومنها البريد الإلكتروني، أو سرقة الاشتراك في موقع شبكة الإنترنت وانتحال شخصية أخرى بطريقة غير شرعية عبر الإنترنت بهدف الاستفادة من تلك الشخصية أو لإخفاء هوية المجرم لتسهيل عملية الإجرام في حال تقدم الشخصية الحقيقية بشكوى تجاه مرتكبها.

جاء ذلك في الوقت الذي رصد فيه عدد من المغردين محاولة أحد مرتادي التواصل انتحال صفة رجل الأعمال يزيد الراجحي، واعدا بمنح كل شخص سيارة حديثة مقابل إعادة التغريد في الوقت الذي كشفه المغردون، مؤكدين أنه انتحل شخص الراجحي والصفحة مزورة.

وأضاف اليماني أن هذه الظاهرة لها دوافع تختلف من شخص لآخر، ولها آثار مترتبة عليها، وعقوبات تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات وغرامة خمسة ملايين ريال، مؤكدا أن مسألة التأكد من هوية أصحاب الحسابات تقع على عاتق تلك المواقع الاجتماعية.