عكاظ ( النشر الإلكتروني)
استدعت وزارة الخارجية اليوم (السبت) السفير الألماني في السعودية، وقدمت له مذكرة احتجاج رسمية، قدمها له وكيل الوزارة للشؤون السياسية السفير الدكتور عادل مرداد.

وتأتي مذكرة الاحتجاج على خلفية التصريحات المشينة وغير المبررة من وزير الخارجية الألماني، أثناء لقاءه نظيره اللبناني، والتي كانت مبنية على معلومات مغلوطة.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية قد صرح أمس تعليقاً على التصريحات غير الصحيحة التي أدلى بها وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل خلال لقائه بنظيره اللبناني أن تلك التصريحات تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية، وتعتبر المملكة أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة، وأنها لا تمثل موقف الحكومة الألمانية الصديقة التي تعدها حكومة المملكة شريكاً موثوقاً في الحرب على الإرهاب والتطرف وفي السعي لتأمين الأمن والاستقرار في المنطقة .

وكانت المملكة قد قررت دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور.