«عكاظ» (جدة)
شنّت عضو مجلس الشورى لطيفة الشعلان هجوماً لاذعاً على وزير الصحة توفيق الربيعة ووزارته، عندما أعلنت الوزارة تدشين مبانٍ جديدة، مطالبة بالكف عن «الهوس بالفلاشات»، في حين أن «أزمة الصحة لم تكن أبداً في المباني ولا الأشكال الهندسية، لكن في ما يدور خلف هذه الجدران».

ووجهت الشعلان عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» سهامها نحو الخدمات التي تقدمها المستشفيات، إذ لفتت إلى أنها «تفتقر إلى أدوية رئيسية وتخصصات مهمة واختبارات معملية».

وقارنت الشعلان بين هذه المباني الجديدة ومبانٍ سبعينية تابعة للمستشفى التخصصي بالرياض، مشددة على أن ما يدور داخل المبنى السبعيني خدمات طبية تضاهي الموجودة في مستشفيات ترتكز عليها الدول المتقدمة.