«عكاظ» (الرباط)
استبعد محافظ مؤسسة النقد أحمد الخليفي، فرار الأموال خارج السعودية، إثر التحقيقات الجارية ضمن حملة مكافحة الفساد.

وقال الخليفي في مقابلة لشبكة CNN أمس (الخميس) «إننا نرى بعض الزيادة في التحويلات، ولكن هذا ليس كبيرا»، مبيناً أن الزيادة كانت في شكل تحويلات أموال للشركات، وأن الأفراد لم يحولوا مبالغ كبيرة إلى الخارج.وشدد الخليفي على عدم تضرر الشركات من حملة مكافحة الفساد. وأوضح أنه تم تجميد حسابات مصرفية لـ 200 شخص ضمن التحقيق، منوهاً إلى أن بعض الأشخاص لديهم حسابات متعددة.