عبدالله الثبيتي (مكة المكرمة)
بات نادي الوحدة في الوقت الحالي أقرب من أي وقت مضى لفرض عقوبات عليه من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»؛ بسبب عدم تسويته لخمس قضايا من أصل سبع قضايا، بعد أن تمت تسوية قضية المدرب الأورجواني خوان ردريقو والمدافع السوري جهاد الباعور يوم أمس، وبقيت تسوية شكاوى اثنين من المدربين المساعدين، وثلاثة لاعبين هم ليما والتونسي زهير الذوادي والبرازيلي باريتو فليبي. وتسعى الإدارة الحالية برئاسة السفير محمد طيب مع رجال الوحدة المخلصين لتوفير مبلغ 3.5 مليون لإغلاق ملف الشكاوى لدى فيفا حتى لا يتعرض النادي لأية عقوبة، ومن ثم العمل على حل المشكلات المحلية لدى غرفة فض المنازعات، إذ تقدم أكثر من تسعة لاعبين محليين يطالبون بصرف مستحقاتهم المالية التي تصل إلى 11 مليونا، وفي حالة عدم التسديد سيحرم النادي للمرة الثانية من التسجيل.