أحمد العرياني (جدة)
افتتح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلمان بن إبراهيم آل خليفة أمس (الثلاثاء) مؤتمر الاتحاد الآسيوي الثاني للشباب الذي يقام على مدى ثلاثة أيام في العاصمة الماليزية كوالالمبور، بمشاركة أكثر من 100 مدرب يمثلون 43 دولة آسيوية، بإشراف خبراء مختصين من الاتحاد الدولي والاتحادات القارية، بهدف التعرف على أهم الأساليب العالمية في تطوير كرة القدم للشباب. وألقى آل خليفة كلمة في حفلة افتتاح المؤتمر أكد فيها على الأهداف الإستراتيجية للمؤتمر باعتباره منصة لتبادل الخبرات واستعراض سبل الارتقاء ببنية قطاع الشباب في كرة القدم الآسيوية، ورسم سياسات واضحة المعالم تساعد على بناء أجيال جديدة تتحلى بالكفاءة والمقدرة على حمل لواء الكرة الآسيوية في المستقبل. وتابع: «أنتم اليوم تحملون مسؤولية عظيمة من أجل إعداد اللاعبين الشبان الذين يمثلون ثروة الكرة الآسيوية.