«عكاظ» (جدة)
رثى الطالب سلطان محمد المتحمي، في طابور الصباح، والده محافظ محايل، الذي استشهد في سقوط طائرة مروحية بمعية نائب أمير عسير الأمير منصور بن مقرن، وعدد من المسؤولين أثناء تفقدهم مشاريع في المنطقة أخيرا.

وقال سلطان في مرثيته: «أبي ما أعذبها من كلمة، سأشتاق إليها، أبي رغم الرحيل ستظل روحك الطاهرة ترافقني، وسأظل أشعر بدعائك لي بالصلاح والفلاح. أبي أعدك أيها الغالي أنك ستظل في ذاكرتي إلى الأبد، بالدعاء الذي لا يتوقف، والصدقة الجارية، التي سترافقك عند أرحم الراحمين، وداعاً يا أعظم أب، وداعاً يا أطيب قلب، وداعاً أبي الحبيب».