فيصل مجرشي (جدة)
ناشد إبراهيم حسن الزيلعي الجهات المختصة باستكمال علاج ابنه عبدالعزيز في الولايات المتحدة الأمريكية، إثر معاناته من شلل دماغي، وصرع مستعص، وانقطاع النفس الانسدادي النومي، ونقص الأوكسجين المتعلق بالنوم، إضافة إلى اعتماده على الكرسي المتحرك، فضلا عن صعوبة تواصله شفهيا.

وذكر الزيلعي أن ابنه قطع شوطا كبيرا في العلاج في مستشفى ولاية نيبراسكا في مدينة أوماها في الولايات المتحدة وتحسن كثيرا، إلا أنه فجأة توقف العلاج، وعاد بابنه إلى المملكة، ليراجع مستشفيات الداخل. وأكد الزيلعي أن حالة ابنه انتكست وتدهورت، بسبب نقص الأدوية وتلقي العلاج اللازم، وبات يعاني من التوتر العضلي في الأطراف العليا وانكماش في الكاحلين ومفاصل الركبتين، وفقا للتقرير الطبي الصادر من مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، ويأمل الزيلعي أن يعود ابنه عبدالعزيز ليتلقى العلاج في الولايات المتحدة بعد أن قطع شوطا كبيرا فيها، وتحسنت حالته، إلا أن صحته انتكست بتوقف العلاج هناك.