«عكاظ» (جدة)
لم يستجب كثير من المدارس الأهلية لتحذيرات وزارة التعليم من تخفيض رواتب معلماتها ومعلميها السعوديين عن 5600 ريال بعد انتهاء فترة الدعم المخصص لها من صندوق الموارد البشرية، بل إن بعض تلك المدارس كانت تتلاعب بالقرارات قبل رفع الدعم؛ إذ تؤكد بعض المعلمات أن إدارة المدرسة تودع الراتب كاملا (5600 ريال) في حساب المعلمات في موعده، ولكنها في اليوم التالي تطلب منهن إرجاع 1600 ريال الى إدارة المدرسة، وفي حال رفضت المعلمة ذلك يتم تسجيلها «غياب» حتى يتم استرجاع المبلغ، أو فصلها.

بل إن «المادة 77» من نظام العمل سهلت على ملاك تلك المدارس ممارسة المزيد من الضغوط على المعلمات، وتزايد عدد المفصولات دون أسباب جوهرية.

وأكدت معلمات سعوديات في عدد من المدارس الأهلية، أن المدارس تمارس أسلوب «التحايل» على المعلمات لسلب الكثير من حقوقهن، مستغلة جهلهن بالأنظمة وحاجتهن للمرتب؛ إذ تقوم بعض المدارس بإجبار المعلمة على الحصول على إجازة دون راتب خلال فترات إجازة الطلاب.

وقالت معلمات يعملن في بعض المدارس الأهلية لـ«عكاظ» إنهن يواجهن الكثير من التحديات، ومن أبرزها ضعف الرواتب، وكثرة المهمات والمسؤوليات، وغياب الأمان الوظيفي، فضلا عن عدم وجود التأمين الطبي، وقلة الحوافز.