إبراهيم علوي (جدة)
تواجه مواطنة في العشرين من العمر تهمة الإجهاز على شريك حياتها طعنا بسكين، إثر خلاف عائلي حاد فجر أمس، وتحفظت شرطة السامر في جدة على المتهمة، التي نفت علاقتها بمقتل زوجها. مؤكدة أنها حاولت نزع السكين من صدره بعد أن حاول طعن نفسه. وأفادت المتهمة في أقوالها المبدئية أن خلافا حادا وقع بينها وبين زوجها في عش الزوجية، قبل أن يمتد الخلاف إلى خارج المسكن على مدخل العمارة في حي الأجواد، وأن زوجها حاول تسديد طعنة لها ثم طعن نفسه، لكن فريق التحقيق شكك في روايتها.

وكانت شرطة جدة باشرت بلاغا ورد إلى مركز العمليات الأمنية 911، عن وفاة شخص إثر تعرضه للطعن وعثر على المجني عليه ملقى على سلالم البناية وتم التحفظ على الزوجة بسبب تناقض أقوالها.

وأبلغ المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة العقيد دكتور عاطي القرشي أنه بتاريخ 25/‏‏‏2/‏‏‏1439، وصل إلى مركز السامر بشرطة محافظة جدة بلاغ عن اتهام مواطنة بالعقد الثاني من العمر بطعن شخص ما أدى إلى وفاته، وباشر المركز المختص إجراءات الضبط الجنائي بصحبة الجهات ذات العلاقة، واتضح بأن المجني عليه تعرض لطعنة بالصدر إثر خلافات سابقة، وتم استكمال إجراءات الاستدلال الأولية لإحالة القضية للنيابة العامة بحكم الاختصاص.

وطبقا لمصادر طبية، فإن القتيل تعرض لطعنة نافذة اخترقت صدره. وأشارت مصادر أخرى لـ«عكاظ» إلى أن الزوج حاول الإفلات من الطعنة وغادر المنزل، إلا أن إصابته المميتة لم تمكنه، فسقط مضرجا بدمائه على مدخل العمارة.

وكانت فرق متخصصة من الأدلة الجنائية تحفظت على أداة الجريمة «سكين مطبخ»، كما رفعت البصمات وجمعت الدلائل من مسرح الحادثة داخل صالة المنزل وعلى امتداد المسافة إلى الموقع الذي سقط فيه على مدخل المبنى.