«عكاظ» (جدة)
يبدو أن التحقيقات الجارية بقضايا الفساد العام ستمتد إلى خارج منطقة الخليج. فقد ذكرت بلومبيرغ أمس أن هيئة الرقابة المالية السويسرية (FINMA) اتصلت ببعض البنوك السويسرية بشأن تعاملاتها مع عملائها السعوديين. وكشفت بلومبيرغ أن بعض المليارديرات والمليونيرات السعوديين عمدوا، بعد تشكيل اللجنة العليا للفساد العام الأسبوع الماضي، إلى بيع بعض موجوداتهم في دول الخليج، وتحويلها لأرصدة نقدية خشية حجز تلك الممتلكات منهم. وأشارت إلى أن المحققين السعوديين قد يتجهون للتحقق من أموال بعض المشتبه بفسادهم لدى بنوك عالمية كبرى، مثل «سيتي غروب»، و«يو بي اس غروب»، و«دوتش بنك». بيد أن بلومبيرغ حرصت على إيضاح أن ما سيترتب على البنوك الدولية من التحقيقات الجارية في السعودية غير معروف.