«عكاظ» (الرياض)
استعرض ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض أمس (الثلاثاء)، مع البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة، العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، وبحثا عددا من الموضوعات المتعلقة بدور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

كما استعرض ولي العهد، أمس، مع وزير الخارجية في جمهورية مصر العربية سامح شكري، التعاون السعودي المصري في عدد من المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية وتنسيق الجهود تجاهها بما يحقق تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

على صعيد آخر، التقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في الرياض، أمس، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن، مارلين هيوسن.

وجرى خلال اللقاء استعراض مجالات الشراكة الثنائية خصوصا في الصناعات العسكرية، إضافة إلى بحث فرص تعزيز التعاون بين الجانبين وفق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

كما التقى ولي العهد في الرياض أمس، الرئيس المشارك لمؤسسة بيل ومليندا غيتس الخيرية بيل غيتس، وجرى استعراض أوجه التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات، إضافة إلى استعراض عدد من البرامج والمشاريع الثنائية التنموية المشتركة.

كما تطرق اللقاء إلى الفرص المتاحة في المملكة وفق رؤية المملكة 2030، خصوصا فرص الاستثمار في مشاريع «نيوم»، و«البحر الأحمر»، و«العلا».

إلى ذلك، بعث ولي العهد برقية تهنئة لملك مملكة بلجيكا الملك فيليب بمناسبة ذكرى يوم الملك لبلاده، أعرب فيها عن أبلغ التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة للملك فيليب، ولحكومة وشعب مملكة بلجيكا الصديق المزيد من التقدم والازدهار.