عكاظ (النشر الإلكتروني)

أكد المستشار في الديوان الملكي المشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني أنه متى ما مُسح «تنظيم الحمدين» عن الوجود ستعيد وقتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب تقييم الموقف.



وقال القحطاني في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على «تويتر» اليوم (الأربعاء):«إن تميم يشتكي بحرقة أن مقاطعة قطر وأسلوب الدول الأربع ليس بالأعراف والقيم والمصالح في علاج الخلافات، طبعاً هو يقصد قواعد اللعبة التي وضعوها خلال الـ21 سنة الماضية»الكذب والتذاكي والمؤامرات«والتي صبر عليهم الكبار فيها»، مبيناً أن الكبار الآن من يضعون قواعد اللعبة رغمًا عن أنفه.



وأضاف القحطاني «يقول تميم أنه يريد المصالحة العادلة مع الدول الأربعة، برأيي الشخصي: من قال أن الدول تريد المصالحة مع تنظيم الحمدين والمرشد الأعلى عزمي بشارة؟».



وشدد القحطاني على أن مشكلة قطر صغيرة جدا جدا جدا وهي صفحة وطويت، منوها إلى أن متى ما مُسح «تنظيم الحمدين» عن الوجود فأكيد أن الدول وقتها ستعيد تقييم الموقف.



وأشار إلى أن على تميم حفظ ماء وجهه وكرامته وأن لا يذل نفسه أكثر من هذا، مضيفاً «عليه أن يتعود أن الدولة التي يتسلط عليها تنظيم الحمدين أصبحت جزيرة صغيرة منعزلة عدد أجانبها ثلاثة أضعاف مواطنيها. وذكر»إذا كان قلقًا من مجاعة أو شح بالأدوية فقد تعهد الكبار أنهم لن يسمحوا بتعرض الشعب القطري لذلك".

وأضاف القحطاني:«ذعر تميم من سحب كأس العالم في محله، فهو يعلم جيدًا كيف حصلوا على تنظيم البطولة. وهو يعلم أن الملفات قد فتحت وكشف حساب كأس العالم قارب على الانتهاء ولا يحتاج إلا لإشارة من الكبار لكشف المستور. وبعدها سيكون حسابه العسير مع الشعب القطري على مليارات الشعب المهدرة بهذا العبث».