محمد الصبحي (جدة)
كشف مشاركون في النسخة الخامسة لمعرض «فوديكس السعودية» المنعقد في جدة حاليا وجود ثلاثة معوقات أساسية تواجه الشركات الأجنبية بالسوق السعودية، من أبرزها تأخر التخليص الجمركي، والإجراءات البنكية، والتأشيرات.

وبينوا أن المنتج المحلي يجد صعوبة في المنافسة؛ بسبب الاعتماد شبه الكامل على المواد الخام المستوردة وارتفاع كلفة العمالة.

وطالب مسؤول تنمية التجارة بالقنصلية الباكستانية بجدة فهد شوهدري بضرورة إزالة المعوقات الجمركية والبنكية في المرحلة القادمة.

وأشار إلى مشاركة 11 شركة باكستانية في المعرض تنافس بمنتجاتها من الأرز، والتوابل، واللحوم في ظل رفع معايير الجودة.

وتوقع أن يسفر المعرض هذا العام عن صفقات تجارية جيدة للشركات المشاركة في ظل المنافسة القوية بالسوق، التي تنعكس إجمالا على صالح المستهلك.

من جهته، طالب مسؤول مبيعات بإحدى شركات توكيلات التجارة والملاحة المشاركة في المعرض قاسم أيوب بوضع حلول لمشكلات تأخر التخليص الجمركي.

وقال: «الظروف الاقتصادية الأخيرة عالميا أثرت على حجم المبيعات إلى حد ما، وأتوقع أن يشهد العام القادم تحسنا في الأوضاع مع ظهور بوادر على ارتفاع النفط».

ونوه بضرورة التوسع في الاعتماد على الطرق الإلكترونية في إدخال البضائع؛ لإنهاء معاناة الرسوم، وتأخير الفسح الجمركي.

وذكر أن المنتج المحلى يجد صعوبة حتى الآن في المنافسة؛ بسبب الاعتماد شبه الكامل على المواد الخام المستوردة وارتفاع كلفة العمالة.

من ناحيته، دعا مدير عام إحدى الشركات الأردنية منذر التميمي بحل مشكلة التأشيرات، وفسح البضائع من الجمارك. وأفاد بأن عددا من المستثمرين السوريين الذين نقلوا أعمالهم إلى الأردن لم يستطيعوا المشاركة في المعرض على مدار عامين.