عبد العزيز غزوي (جدة) abdualaziza.
أكد المستشار الإعلامي لصندوق التنمية العقارية تركي الدهمش أن كفاءة سجل المستفيد الائتماني تعجل إجراءات منحه قرض التمويل السكني مدعوم التكاليف، من قبل الجهات التمويلية المشاركة في برنامج «التمويل المدعوم»، الذي بدأ الصندوق العمل به منذ شهر فبراير من العام الحالي.

وقال:«كفاءة السجل الائتماني تعطي للصندوق العقاري، وشركائه من جهات التمويل المشاركة في برنامج التمويل المدعوم، مؤشرا مهما وحيويا لمدى التزام المستفيد وقدرته المالية على سداد أقساطه».

وأشار إلى أن ذلك ينعكس بشكل مباشر على صدور قرار منح التمويل أو عدمه من قبل البنوك والمؤسسات التمويلية.

ولفت الدهمش إلى أن صندوق التنمية العقارية وشركاءه من الجهات التمويلية، لا يمكنهم أن يثقلوا كاهل المستفيد بالمزيد من الاستقطاعات المالية في حال كان «سجله الائتماني» يتضمن التزامات سابقة؛ ما قد يتسبب مستقبلا في تعثره عن سداد أقساطه.

وأوضح أن برنامج التمويل المدعوم لا يميز بين المستفيدين المسجلين على قائمة انتظاره، وأن أولوية إصدار أرقام المستفيدين تعتمد على تحديث البيانات، وأقدمية الطلب، وقدرة المستفيد على السداد من خلال سجل ائتماني جيد.

ونوه إلى أنه يمكن معرفة مقدار التمويل المدعوم التقريبي المستحق لكل مواطن عبر الدخول «لحاسبة الدعم» في بوابة الصندوق الإلكترونية.

يذكر أن السجل الائتماني يعرف بأنه تقرير شامل ومتكامل يحتوي على تفاصيل تعاملات الفرد الائتمانية مع الجهات المانحة للائتمان، تتضمن المنتجات كالقروض، وخدمات الاتصالات وأي معلومات تتعلق بها كتواريخ الاستحقاق، ومبلغ القسط، وحالة السداد.

وكان صندوق التنمية العقارية قد أطلق في فبراير 2017 برنامج «التمويل المدعوم»، بالتعاون مـع البنوك والجهات التمويلية، الذي جاء تماشيا مع برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030.

ومن المقرر أن يساهم البرنامج في مضاعفة أعداد المستفيدين بستة أضعاف عن آلية الإصدار القديمة، وخدمة جميع قائمة الانتظار خلال خمسة أعوام.

سحب مشروع ضاحية إسكان خليج سلمان

سحبت شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني التابعة لأمانة جدة أحد مشاريعها من المقاول المنفذ لها في الضاحية السكنية بخليج سلمان؛ بسبب تقاعسه عن إنجاز المشروع، وسلم المشروع لإحدى الشركات المتخصصة التي باشرت العمل.

وعلمت «عكاظ» من مصادر في الشركة أن المشروع يشمل تنفيذ 34 عمارة سكنية بضاحية خليج سلمان، تضم 824 وحدة سكنية مختلفة المساحات من أصل 46 عمارة، وتبلغ مساحة الضاحية ثلاثة ملايين متر مربع، والاتفاق مع وزارة الإسكان على آلية عرض الوحدات السكنية التي تضم 34 عمارة لتوزيعها على المواطنين وفق الشروط التي اتفق عليها مع الوزارة، وفي حين استكمال المشروع سيصل عدد الوحدات إلى 24 ألف وحدة سكنية.