نعيم تميم الحكيم (جدة)
حملت الممثلة ميسون عبدالعزيز تراجع المستوى الفني للأعمال السعودية في الآونة الأخيرة للمنتجين المحليين، ملقية اللوم عليهم بشأن عدم تواجدها الدائم على الساحة وغياب العديد من الأسماء السعودية الموهوبة عن الشاشة، نتيجة ما أسمته بالتجاهل للنجمات المحترفات، وقالت للأسف المنتجون المنفذون فضلوا الترشيد وتوفير الميزانيات بالتوجه إلى الأقل أجراً ولو كان عديم موهبة، لافتة إلى أنهم سبب وجود دخيلات على الفن.

وقالتا لـ«عكاظ» الفنانات اللواتي يملكن الخبرات في مجال الدراما يعانين من عدم إتاحة الفرصة لهن للمشاركة في المسلسلات، بسبب توجه المنتجين للاستعانة بفتيات لا يملكن الخبرة ولا الإمكانيات لتواضع أجورهن .

وطالبت ميسون القائمين على الإنتاج من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وملاك القنوات الفضائية مراعاة انتقاء المنتجين وعدم تعميدهم إلا باشتراط ضوابط مهنية، تدعم إشراك النجوم السعوديين في أعمالهم بقوة ودون إهمال.

ميسون قالت لـ«عكاظ»: «مع الأسف حالياً متوقفة، وهذا السؤال ننقله إلى المنتجين: إذا لم نشارك في المسلسلات المحلية والقنوات التي يملكها سعوديون فأين سنشارك، هل في الأعمال المصرية أم السورية مثلاً؟!».