«عكاظ» (جدة)
أكد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، أن السعودية وقفت إلى جانب لبنان في جميع الأوقات، مشيدا بعمق العلاقات بين البلدين، مبينا أنه تبقى علاقة الأخوة تجمع لبنان والسعودية، التي كانت حاضرة دائما في أزمات لبنان الاقتصادية والسياسية.

وحسبما نقلت وكالة الأنباء اللبنانية فإن البطريرك قال لدى لقائه مساء أمس (الإثنين) الجالية اللبنانية في السعودية: «علاقات الصداقة بين لبنان والمملكة متجذرة بالتاريخ»، مضيفا: «سأشكر الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد محمد بن سلمان، على حسن استقبال اللبنانيين، وما كنت أحلم يوما أن أزور المملكة، ولكنني كنت في شوق لزيارتها». وبين أن «لبنان لا يزول طالما أن التعايش الإسلامي-المسيحي قائم». وكان الراعي وصل إلى الرياض أمس، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين.