محمد داوود (جدة)
كشفت الاستشارية النفسية الدكتورة هويدة الحاج أن القلق والتوتر والإحباط من أهم أسباب الإصابة بمتلازمة الآلام العضلية، خصوصا عند النساء، وربطت الحالة النفسية بآلام المفاصل والعظام، مشيرة إلى أن الجسم البشري يتأثر بالتكوين النفسي والاضطرابات المحيطة بشكل كبير.

وأوضحت لـ«عكاظ» أن المشاعر السلبية والإحباطات النفسية تؤثر سلبا على الجسد ما يزيد الآلام، لاسيما لدى المصابين ببعض الأمراض الروماتيزمية. وخلصت إلى القول إن أطباء الروماتيزم يؤكدون أن تحسين الحالة النفسية يقلل الآلام بشكل واضح، ما يستوجب ضرورة الابتعاد عن مثيرات النفس وعلاجها إن وجدت، باعتباره خير داعم لجسم الإنسان والحفاظ على المفاصل والعظام.