إبراهيم علوي (جدة)
بعد 72 ساعة من اختفائه الغامض، عثرت فرقة من الدفاع المدني بجدة على الطفل ماجد الجدعاني غريقا في عمق خزان صرف صحي. وانتشل فريق الإنقاذ جثته في الساعات الأولى من صباح أمس (الجمعة). وكان الطفل البالغ من العمر 4 سنوات افتقدته أسرته الأربعاء الماضي ونشرت منصات التواصل الاجتماعي نداءات مكثفة للبحث عنه وتحديد مصيره، غير أنه تبين أن الصغير سقط في بيارة صرف صحي في ذات اليوم الذي توارى فيه عن أنظار أسرته، وأصدر الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة بيانا أمس الجمعة، أوضح فيه المتحدث باسم الدفاع المدني العقيد سعيد بن سرحان أن فرق الانقاذ التابعة لمدني جدة باشرت بعد الساعة الواحدة من فجر الجمعة بلاغا ورد من الدوريات الأمنية للمركز الوطني للعمليات المشتركة عن وجود طفل داخل خزان صرف صحي، وشرعت فرق الإنقاذ في عمليات انتشال الطفل البالغ من العمر (٤ سنوات) من داخل خزان صرف صحي بعمق مترين ونسبة المياه يصل منسوبها إلى متر، والخزان محاذ لفناء مسور، وهبط رجال الإنقاذ إلى العمق وانتشلوا جثة الطفل عن طريق فوهة الخزان التي تقدر أبعادها بـ٦٠سم. وأضاف المتحدث أن أسرة الطفل أبلغت عن فقدانه يوم الأربعاء الماضي، وبعد إخضاع الصغير إلى الفحص الطبي بواسطة فرق الهلال الأحمر تبين وفاته ليتم نقل الجثة إلى المستشفى بواسطة الجهات المعنية. وكان والد الطفل قال لـ «عكاظ» أمس الأول، إن ماجد فقد مساء الأربعاء الماضي بالقرب من منزله في حي الخمرة جنوب جدة، وأوضح أنه خرج من منزله لأداء صلاة العشاء وعند عودته لاصطحاب أبنائه للتنزه فوجئ باختفاء الصغير، نافيا بذلك ما تناولته مواقع التواصل الاجتماعي أن الطفل حاول اللحاق به للمسجد وضل طريقه.